صحة العائلة

علاج التهابات المرارة .. أفضل 7 طرق طبيعية لعلاج التهابات المرارة وعلاجات طبية مميزة

التهابات المرارة هي عبارة عن تهيجات وتورمات في المرارة تتطلب العلاج الفوري، والمرارة بشكل عام هي عبارة عن عضو يتواجد في يمين البطن ويقترب من الكبد إلى حد كبير، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم طرق علاج التهابات المرارة طبيعيًا وطبيًا، كما سوف نقدم لكم أيضًا أهم اعراض التهابات المرارة الأكثر شيوعًا.

علاج التهابات المرارة

تتمثل وظيفة عضو المرارة في الاحتفاظ بالصفراء وهي مادة يتم إطلاقها في داخل الأمعاء الدقيقة في حالة احتياج الجسم لها للمساعدة على تفتيت الدهون، وعندما يتوقف وصول هذه المادة للأمعاء الدقيقة ويكون هناك خلل في المكان المؤدي للأمعاء تحدث التهابات المرارة بسبب انحصار الصفراء، وتظهر اعراض التهابات المرارة في العادة بعد تناول الوجبات الكبيرة والدسمة على وجه الخصوص.

وفي الكثير من الأحيان يتم الخلط ما بين التهابات المرارة والمشاكل الصحية الأخرى التي يتعرض لها الفرد، ولكن عادة ما تتواجد علامة تدل على ذلك وهو الشعور بالآلام الشديدة في البطن أو الظهر أو المنطقة السفلية من الكتف الأيمن.

وفي هذه الحالة إذا لم يقوم المريض بزيارة الطبيب وتلقي العلاج السريع فمن الممكن أن يسبب له ذلك العديد من الإصابات الخطيرة التي قد تتطور وتصبح من الإصابات طويلة الأمد، وعادة ما يكون الحل الشائع لهذه المشكة هو الجراحة العاجلة من أجل إزالة المرارة بالكامل.

اعراض التهابات المرارة
اعراض التهابات المرارة

ممارسة التمارين الرياضية

من الممكن أن تساعد التمارين الرياضية والأنشطة المنتظمة على التقليل التام من مستوى الكوليسترول والمساعدة على الوقاية من حصوات المرارة، وبالرغم من أن هذه الحصوات تكون صغيرة إلى حد كبير إلا أنها قد تكون السبب في الإصابة بالتهابات خطيرة وآلام شديدة وعدوى، وقد يكون حجم هذه الحصوات كبير أيضًا.

من الممكن أن يساعد الوزن الصحي والطرق المختلفة للحفاظ عليه وممارسة الأنشطة الرياضية على تخفيف الشعور بآلام المرارة وتخفيف نوباتها بشكل ملحوظ، ويوصي خبراء الأطباء المتخصصين في أمراض الجهاز الهضمي بضرورة ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن مائة وخمسين دقيقة أسبوعيًا من أجل منه زيادة وزن الجسم وتحسين الصحة العامة.

ولكن لابد من استشارة الأطباء قبل بذل أي جهد شاق، فبالرغم من أن التمارين الرياضية مفيدة إلى حد كبير إلا أن هناك بعض أنواع الأنشطة التي تؤدي إلى إجهاد البطن وقد تسبب في نهاية المطاف زيادة حدة الأعراض.

التغيير الغذائي

من الممكن أن تسبب العادات تناول الطعام الخاطئة تفاقم حالة التهاب المرارة وإحداث الضرر بها، خاصة إذا كان النظام الغذائي غني بالكثير من الدهون والسكريات، ومع مرور الوقت في تناول الوجبات السريعة والأطعمة الضارة تتكون حصوات المرارة ويصاب الفرد بالأمراض الخطيرة التي تصيب المرارة وتسبب الألم الشديد والمزعج.

لذلك من الضروري أن يتجنب الفرد تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون أو الألياف الغذائية من أجل الحفاظ على الصحة العامة ومنع تكوين الحصوات في المرارة و علاج التهابات المرارة بفعالية.

وينبغي أيضًا تجنب المأكولات المقلية والتي تحتوي على الكثير من البهارات والدهون، وذلك لأنها صعبة التحلل وقد تزيد من حدة الألم وتمنع علاج التهابات المرارة بشكل جيد. يمكن استبدالها بالفواكه والخضروات الطازجة لتحسين وظيفة المرارة.

من أهم أنواع الأطعمة التي يمكن التفكير في إضافتها للنظام الغذائي للاستفادة منها ما يلي:

  • الخضروات الورقية داكنة اللون.
  • المكسرات بأنواعها.
  • الأرز البني.
  • الحبوب الكاملة.
  • الأسماك بأنواعها.
  • الفاصوليا.
  • زيت الزيتون.
  • جميع أنواع الحمضيات.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم

الضغط الساخن

من الممكن أن يساعد الضغط الساخن على علاج التهابات المرارة وآلامها بشكل كبير، وهذا الأمر يحسن الصحة العامة للمرارة ويهدئ من التشنجات ويخفف أيضًا من تراكم نسبة الصفراء.

ويتم استخدام الحرارة أو الضغط الساخن في تخفيف حدة آلام المرارة عن طريق تبليل منشفة بالماء الدافئ ووضعها على المكان المصاب بالألم لمدة 15 دقيقة تقريبًا، ويمكن استخدام زجاجة مياه ساخنة للحصول على نفس التأثير وتكرار هذا الأمر إلى أن يزول الشعور بالألم بشكل تام، ولكن ينبغي عدم وضع الحرارة على الجلد بشكل مباشر لتجنب الإصابة بالحروق.

اعراض التهابات المرارة
اعراض التهابات المرارة

شرب النعناع الدافئ

يحتوي نبات النعناع بشكل عام على مادة المنثول التي تعتبر من المركبات المهدئة التي تعزز وتخفف من حدة الألم، ويمكن تناول النعناع الدافئ للمساعدة على علاج آلام المعدة والحفاظ على الجهاز الهضمي وتسكين الشعور بالغثيان، يمكنك تجربة علاج التهاب المرارة بدون جراحة باستخدام النعناع وتناوله بشكل مستمر وسوف تلاحظ أن آلام المرارة أصبحت أقل بكثير مما سبق.

خل التفاح

يحتوي محلول خل التفاح على مجموعة من الخصائص التي تساعد على علاج المرارة الملتهبة بشكل كبير، وهو يساعد على علاج التهابات المرارة ومن الممكن أن يفيد خل التفاح في تخفيف الشعور بالألم الناتج عن هذه الالتهابات إلى حد كبير، ويتم استخدامه عن طريق إذابة القليل من خل التفاح في كوب من الماء الدافئ وتناوله لتخفيف ألم المرارة، ومن الضروري ألا يتم تناول خل التفاح المركز لأنه يضر المعدة والأسنان.

اعراض التهابات المرارة
اعراض التهابات المرارة

الكركم

هو من أنواع التوابل الصحية التي تستخدم في الكثير من العلاجات الطبية، ويحتوي هذا النبات بشكل خاص على مادة الكركمين ذات الفوائد المتعددة والمضادة للالتهابات، وللكركم دور هام أيضًا في تحفيز المرارة وتعزيز قدرتها على إفراز مادة الصفراء ومساعدتها على تفريغ محتوياتها بشكل تلقائي وبسهولة كبيرة، لذلك يُنصح بإضافة الكركم إلى النظام الغذائي اليومي.

ومن الممكن تناول الكركم عن طريق تحويلة لشاي والمداومة على تناوله بشكل يومي لتخفيف حدة الألم، ويتوافر الكركم أيضًا على شكل مكمل غذائي يؤخذ من خلال الفم. يمكن التحدث مع الطبيب بشأن جرعات هذا المكمل المناسبة لحالتك والمخاطر المحتملة.

المغنيسيوم

من الممكن أن يساعد المغنيسيوم على علاج التهابات المرارة وتفريغها وتخفيف آلامها وتشنجاتها على الوجه الأمثل، كما أنه قد يمنع تكوين الحصوات في المرارة، ويتم استخدام المغنيسيوم عن طريق إذابة القليل من مسحوقه في الماء الدافئ وتناوله كل عدة ساعات. ويتواجد المغنيسيوم أيضًا على شكل مكمل غذائي ويؤخذ من خلال الفم بجرعات محددة.

تشخيص التهابات المرارة

هناك عدد من الاختبارات التي يمكن القيام بها للمساعدة على تشخيص حالة التهاب المرارة، وتتمثل هذه الاختبارات في الآتي:

  • تحليل الدم: من الممكن أن يطلب منك الطبيب إجراء الفحوصات على الدم من أجل البحث عن العدوى والمشاكل التي تصيب المرارة.
  • اختبارات تصوير الجسم من الداخل: وتتم هذه الاختبارات باستخدام الموجات فوق الصوتية على منطقة البطن، أو باستخدام المنظار أو اختبار التصوير المقطعي بالكمبيوتر، وذك من أجل أخذ صور المرارة والكشف عن التهاباتها وحصواتها سواء بداخلها أو بداخل القناة الصفراوية.
  • إجراء فحوصات توضح حركة العصارة الصفراوية في الجسم وأحماض الكبد لأن الصفراء تنتقل من منطقة الكبد إلى منطقة الأمعاء الدقيقة داخل الجسم ويصاب الفرد في هذا الوقت بانسداد في هذا المكان.
  • حقن الجسم باستخدام صبغة مشعة، وهذه الصبغة سوف تكون مرتبطة بالخلايا التي تنتج الصفراء، وذلك حتى يتمكن الطبيب من رؤيتها عند تنقلها مع الصفراء من خلال القنوات الصفراوية.

علاج التهابات المرارة طبيًا

في العادة يتطلب علاج التهابات المرارة الشديدة الإقامة عدة أيام في المستشفى من أجل السيطرة التامة على الالتهابات، وفي بعض الأحيان يرى الطبيب أن المريض يحتاج لعملية إزالة المرارة. وفي المستشفي سوف يستطيع الطبيب التحكم في اعراض التهابات المرارة وعلاماتها التي يعاني منها المريض، وتشمل العلاجات ما يلي:

  • الصيام، حيث أن الطبيب أحيانًا لا يسمح لمريضه بتناول أي أطعمة أو مشروبات في بداية تلقي العلاج من أجل المساعدة على تخفيف الضغط على المرارة والتهاباتها.
  • يتناول المريض السوائل عن طريق الوريد الموجود في الذراع، وهذا الأمر يساعد على منع الإصابة بالجفاف.
  • قد يعتمد المريض على بعض أنواع المضادات الحيوية لمحاربة جميع أنواع العدوى في حالة إصابة المرارة بها.
  • يمكن أن ينصح الطبيب بتناول الأدوية المسكنة للألم من أجل السيطرة عليه بشكل كامل والتخلص من الالتهابات.
  • يلجأ الطبيب أحيانًا إلى إزالة حصوات المرارة، وتصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس باستخدام منظار خاص للتخلص من جميع الحصوات التي تتسبب في سد القنوات المختلفة.
  • وبعد القيام بأي من هذه الأمور تقل اعراض التهابات المرارة بشكل كبير وفي مدة لا تتجاوز الثلاثة أيام، وبالرغم من ذلك من الممكن أن تعود اعراض التهابات المرارة مرة أخرى ويحتاج المريض في هذا الوقت إلى إجراء جراحة عاجلة من أجل إزالة المرارة، وذلك عن طريق عمل شق صغير في منطقة البطن أو شق طويل على حسب الحاجة، ويعتمد هذا الأمر على حدة الأعراض ومدى خطورة الحالة، ومن الممكن أن تتم الجراحة في مدة يومين، وبعد أن تتم العملية تخرج المادة الصفراوية من الكبد وتصل إلى منطقة الأمعاء الدقيقة مباشرة بدلاً من أن يتم تخزينها أولاً في المرارة.
علاج التهابات المرارة
علاج التهابات المرارة

التحضير لزيارة الطبيب

يتم تحديد موعد خاص مع الطبيب في حالة ظهور اعراض التهابات المرارة المزعجة، وذلك من أجل علاج التهابات المرارة على النحو الأمثل، وقد يقوم الطبيب بإحالة المريض إلى طبيب متخصص في علاج أمراض الجهاز الهضمي أو مستشفى متخصص في مثل هذه الحالات.

ما يستطيع المريض القيام به:

لابد أن ينتبه المريض إلى سؤال الطبيب عن النصائح الفعالة والأمور التي يجب أن يقوم بها خاصة تلك الأمور التي تتعلق بالنظام الغذائي.

تدوين اعراض التهابات المرارة التي يشعر بها المريض حتى يقوم بوصفها للطبيب المختص وتحديد السبب الرئيسي لها وطريقة علاج التهابات المرارة المناسبة.

حتى يتم علاج التهابات المرارة بشكل فعال لابد من الاهتمام بكتابة كل معلومة تتعلق بصحتك بداية من التغييرات في النظام الغذائي حتى التغييرات الحياتية والضغوط الكبيرة.

إعداد قائمة بالفيتامينات والأدوية والمكملات التي تساعد على علاج التهابات المرارة وتخفف من اعراض التهابات المرارة المزعجة.

اصطحاب أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة مع المريض من أن مساعدته على تذكر أي معلومات هامة تتعلق بحالة المريض،  وتساهم في تخفيف اعراض التهابات المرارة وعلاجها.

كتابة الأسئلة التي يرغب المريض في معرفة إجاباتها حتى يتمكن من تخفيف اعراض التهابات المرارة قدر الإمكان وعلاج مشاكل المرارة المختلفة.

اعراض التهابات المرارة

من الممكن أن يصاب الفرد بالحيرة بشأن ما إذا كان يعاني من التهابات المرارة أو مشكلة صحية أخرى، لذلك سوف يحتاج دائمًا إلى زيارة الطبيب من أجل علاج التهابات المرارة بفعالية، وقد تكون اعراض التهابات المرارة عبارة عن آلام حادة ومفاجأة في الجزء الأيمن والأعلى من البطن، كما أن المريض قد يشعر بآلام ف ي الظهر أو في منطقة أسفل الكتف الأيمن، ومن أهم الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالألم عند التنفس بعمق.
  • الغثيان.
  • الحمى.
  • التقيؤ.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • اصفرار العينين والجلد.
  • لون البول الفاتح.
  • تزداد حدة الأعراض بعد أن يتناول المريض وجبة دسمة، مع الشعور بالألم الشديد وعدم القدرة على القيام بأي حركة.

المراجع

  1. Relieving Gallbladder Pain Naturally
  2. Cholecystitis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى