صحة العائلة

اعراض الشفاء من جرثومة المعدة: كيف تعرف أنك قد شفيت من جرثومة المعدة؟

جرثومة المعدة هي عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب الجهاز الهضمي وتؤثر عليه بشكل سلبي، وتميل هذه العدوى إلى التوجة لبطانة المعدة وإلحاق الأذى بها، وفي العادة تسبب هذه البكتيريا التهابات المعدة وكذلك الأمعاء وقرحة المعدة، ويتسائل الكثير من الناس عن أهم اعراض الشفاء من جرثومة المعدة ومتى يستطيعون القول بأنهم بالفعل قد تخلصوا من جرثومة المعدة، وهذا ما سوف نتعرف عليه في مقالنا اليوم.

اعراض الشفاء من جرثومة المعدة

يصاب بجرثومة المعدة ما يزيد عن نصف سكان الكرة الأرضية، وفي العادة تصيب عدوى جرثومة المعدة الفرد خلال مرحلة الطفولة، ولكنها لا تسبب له أي أعراض في هذا الوقت، ولكنها في بعض الأحيان تسبب الأمراض لدى البعض، ومن أكثر هذه الأمراض شيوعًا هي قرحة المعدة الهضمية والالتهابات التي تصيب المعدة وكذلك سرطان المعدة.

من المعروف أن بكتيريا أو جرثومة المعدة الحلزونية تعيش حتى في البيئة الحمضية القاسية، ومن الممكن أن تتمكن هذه الجراثيم من تغيير البيئة التي تحيط بها وتقلل من حموضتها من أجل أن تظل هذه الجراثيم على قيد الحياة داخل الجسم، كما أن شكلها اللولبي ذو المسام الصغيرة يسمح لها دائمًا باختراق المعدة وبطانتها.

وتتغلف الجراثيم المعوية من الخارج بشكل عام بالمخاط الذي يحميها فلا تستطيع خلايا المناعة الموجودة داخل الجسم أن تصل إلها بأي شكل، وقد تتداخل هذه البكتيريا مع هذه الخلايا المناعية وتسبب مشاكل صحية في المعدة.

علامات الشفاء من جرثومة المعدة

يرغب الكثيرون في معرفة اعراض الشفاء من جرثومة المعدة ويمكننا القول أنه بالرغم من أن أعراض جرثومة المعدة من الممكن أن تختفي بكل سهولة في أول أيام العلاج، لكن لابد من استكمال العلاج بشكل كامل للتعرف على اعراض الشفاء من جرثومة المعدة بشكل صحيح مع الالتزام بجميع مواعيد الطبيب للعلاج باستخدام المضادات الحيوية.

فمن الممكن أن تقوم البكتيريا بتغيير مختلف خصائصها حتى تتكيف مع هذه المضادات، وذلك في حالة عند التزام مريض جرثومة المعدة بمواعيد الطبيب المختص.

لا يمكن أن يتأكد المريض من أنه قد تم علاجه بنجاح من جرثومة المعدة ويعرف اعراض الشفاء من جرثومة المعدة إلا بعد القيام بعمل اختبار المتابعة مع الطبيب، وسوف تحدد نتيجة هذا الاختبار فقط مدى الشفاء من هذه الجرثومة، ولا يمكن التحقق من ذلك في المنزل.

ما هو سبب جرثومة المعدة ؟

حتى الآن لا توجد أسباب معروفة للإصابة بجرثومة المعدة، ومن الممكن أن تتعايش هذه الجرثومة بشكل طبيعي مع الإنسان لآلاف السنوات، ومن المعتقد أن هذه الجرثومة تنتقل من الفم وتنتشر بهذه الطريقة من فرد لآخر.

ومن الممكن أن تنتقل جرثومة المعدة أيضًا من خلال البراز، وهذا الأمر يحدث في حالة إهمال غسل اليدين بعد الانتهاء من الحمام. أحيانًا تنتشر جرثومة المعدة عن طريق تناول ولمس أطعمة ملوثة أو ماء ملوث.

الأشخاص الأكثر عرضة لجراثيم المعدة

يعتبر الأطفال الصغار هم الأكثر تعرضًا لمشكلة جرثومة المعدة، ويعود السبب في ذلك إلى إهمال النظافة الشخصية الجيدة، ويعتمد الخطر بشكل جزئي على المنزل والبيئة المحيطة بالطفل وظروف معيشته، وعادة ما تزداد مخاطر الإصابة بهذه المشكلة في الحالات التالية:

  • قد يصاب الفرد بجرثونة المعدة إذا كان يعيش في دولة من الدول النامية.
  • في حالة إذا كان أحد الأفراد في العائلة مصاب بهذه الجرثومة.
  • عند العيش في أماكن مزدحمة بالسكان.
  • تناول الطعام الملوث خارج المنزل.
اعراض الشفاء من جرثومة المعدة
اعراض الشفاء من جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة

بعد أن تعرفنا على اعراض الشفاء من جرثومة المعدة حان الوقت الآن حتى نتعرف على أعراض جرثومة المعدة التي لابد من زيارة الطبيب بشكل فوري عند ملاحظة أي منها، ولا تظهر هذه الأعراض على الكثير من الأشخاص، ولكن قد تسبب جرثومة المعدة التعرض لقرحة المعدة، وتشمل أعراضها الشعور بألم شديد في البطن.

وتزداد حدة هذه الآلام في حالة المعدة الفارغة أثناء الليل أو بعد تناول الطعام بعدد من الساعات القليلة، وفي الغالب تكون الآلام مخيفة فتأتي وتختفي من وقت لآخر، ومن الممكن أن تساعد مضادات الحموضة على تخفيف حدة الشعور بالألم. من أهم أعراض جرثومة المعدة المتعارف عليها ما يلي:

  • الغثيان أو التقيؤ من وقت لآخر.
  • الإكثار من التجشؤ.
  • الإصابة بانتفاخ المعدة.
  • فقدان شهية الفرد للطعام.
  • فقدان الكثير من وزن الجسم بدون سبب.
  • لون البراز الأسود الدامي أحيانًا.
  • رائحة كريهة في الفم

علاج جرثومة المعدة

في حالة الإصابة بعدوى جرثومة المعدة التي ترتبط باحتمالات الإصابة بسرطان المعدة  من الممكن في هذه الحالة ألا يكون العلاج فعال ومفيد على الإطلاق، خاصة إذا كان سرطان المعدة مصحوبًا بمرض قرحة الاثنى عشر الذي يرتبط بجرثومة المعدة، وكذلك عند معاناة أحد أفراد العائلة من السرطان أو مشاكل المعدة والقرح.

من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف دواء لعلاج قرحة المعدة وتقليل احتمالات الإصابة بمرض سرطان المعدة الخطير.

الأدوية

في العادة يحتاج المريض إلى بعض أنواع الأدوية كالمضادات الحيوية، بالإضافة إلى دواء يساعد على تخفيف حموضة المعدة بشكل كبير، ويساعد ذلك على تعزيز عمل أدوية المضادات الحيوية بشكل فعال، ومن أجل ذلك تتم الإشارة لهذا العلاج بالعلاج الثلاثي، ومن أهم هذه الأدوية التالي:

  • الكلاريثروميسين.
  • حاصرات PPI وهي تشمل لانزوبرازول وإيزوميبرازول، وبانتوبرازول أو رابيبرازول.
  • دواء أموكسيسيلين.
  • من الممكن أن يتم تناول فليجيل لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 14 يوم في نفس الوقت مع العلاجات المختلفة.
  • قد يكون هناك اختلاف في العلاج طبقًا للتاريخ الطبي للمريض، وكذلك على حسب ما إذا كان الفرد يعاني من حساسية تجاه أي نوع من أنواع الأدوية أم لا.
  • أحيانًا من الممكن ألا تؤثر الأدوية بشكل إيجابي على المريض، ويحتاج إلى المزد من أنواع الأدوية التي يحددها الطبيب.
اعراض الشفاء من جرثومة المعدة
اعراض الشفاء من جرثومة المعدة

الآثار الجانبية لعلاج جرثومة المعدة

عندما يتم تناول أي دواء متخصص في علاج جرثومة المعدة مثل دواء أموكسيسيلين أو لانسوبرازول لتحقيق اعراض الشفاء من جرثومة المعدة يكون هناك احتمال التعرض للحساسية أو بعض الآثار الجانبية كما يلي:

  • المعاناة من متلازمة أو مرض سابق يصيب القلب بالاضطرابات أو يصيب المعدة بالمشاكل المتعددة.
  • التاريخ المرضي السابق الذي يرتبط بالكبد نتيجة تناول دواء كلاريثروميسين.
  • الإصابة بحساسية نتيجة تناول دواء أزيثروميسين وغيرها من أنواع الأدوية الأخرى.
  • المعاناة من ردود الفعل التحسسية الشديدة نتيجة تناول نوع من أنواع المضادات الحيوية المصنوعة من البنسلين.
  • ردود الفعل التحسسية الشديدة للمضادات الحيوية التي تشمل سيفبروزيل أو سيفدينير أو دوريسيف أو سيفزيل أو سبكتراسف أو كيفليكس.

كما رأينا من الممكن لبعض الأدوية أن تسبب الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها والتي تكون في غاية الخطورة خاصة عند الجمع بينها. لذلك من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى وضع حطة علاجية خاصة للعلاج الفعال.

من الضروري أيضًا أن يتم إخبار الطبيب في حالة الإصابة بالحالات المرضية التالية سواء في وقت سابق أو في الوقت الحالي، وهي تشمل ما يلي:

  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • الإصابة بالحساسية.
  • ضعف في العضلات.
  • اضطرابات التمثيل الغذائي.
  • الإصابة بهشاشة العظام وأمراضها المختلفة.

في الحالات السابقة يكون هناك احتمال أن يتعرض الفرد لكسور العظام خلال تناول الأدوية المختلفة على المدى البعيد، خاصة عند تناول هذه الأدوية مرة أو أكثر يوميًا. ينبغي التحدث مع الطبيب بشأن أهم طرق حماية العظام والحفاظ على المفاصل.

في حالة الحمل هناك العديد من الأدوية التي قد تؤدي إلى إحداث الضرر للجنين، وفي هذه الحالة لابد من منع الحمل لفترة مؤقتة، أو إعلام الطبيب بوجود الحمل لأخذ الاحتياطات اللازمة. وقد تؤدي بعض أنواع الأدوية إلى جعل وسائل وحبوب مع الحمل ذات فعالية قليلة للغاية. ويمكن سؤال الطبيب عن أهم طرق منع الحمل الغير هرمونية.

لا يجب أيضًا إرضاع الطفل عند تناول الأدوية المعالجة لجرثومة المعدة على الإطلاق، كما أن هذه الأدوية لا يمكن استخدامها مع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عام.

آثار جانبية أخرى محتملة لأموكسيسيلين ولانسوبرازول

عند  تناول أموكسيسيلين أو لانسوبرازول لابد من الاتصال بالطبيب بشكل فوري عند ظهور أي أعراض أو ردود فعل تحسسية مثل صعوبة التنفس أو تورمات الوجه والحلق، أو الطفح الجلدي الشديد أو الحمى أو حرقان العين أو آلام الجلد أو التقرحات والتشيرات في الجلد.

وحتى يشعر الفرد بمختلف اعراض الشفاء من جرثومة المعدة لابد من طلب العلاج السريع عند التعرض لردود الفعل التحسسية الخطيرة التي تؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم، وتشمل الأعراض أيضًا الكدمات الشديدة أو التعرض لاصفرار في الجلد أو العينين والضعف الشديد وتورم الغدد وآلام العضلات.

ومن الضروري أيضًا أن يتم الاتصال بالطبيب فورًا في حالة التعرض للآثار الجانبية التالية:

  • الآلام الشديدة داخل المعدة، والإصابة بالإسهال الدموي أو الإسهال المائي.
  • ضربات القلب السريعة أو المتقطعة، مع الإصابة بضيق التنفس والدوخة المفاجئة وفقدان الوعي.
  • الإصابة بمشاكل الكبد وآلام المعدة خاصة ف الجزء الأعلى منها.
  • الشعور بالحكة الجلدية وفقدان الشهية.
  • البول الداكن مع اصفرار في الجلد أو اصفرار العينين.
  • التعرض لمشاكل الكلى وكثرة التبول، ووجود دم في البول مع تورمات وزيادة كبيرة في وزن الجسم.
  • وجود طفح جلدي على الذراعن أو الخدين وتزداد حدة هذا الأمر عند التعرض لضوء الشمس الشديد.

من المحتمل أن تزداد حدة هذه الآثار الخطيرة لدى الأشخاص كبار السن، وتشمل هذه الآثار الشائعة ما يلي:

  • الصداع الشديد.
  • الحكة الجلدية والإفرازات المختلفة.
  • وجود مذاق غير عادي داخل الفم.
  • اسمرار اللسان.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإصابة بالإسهال.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على أهم طريقة للتعرف على اعراض الشفاء من جرثومة المعدة بشكل فعال، مع الأعراض الأكثر شيوعًا لحالة جرثومة المعدة، والأدوية الفعالة التي يتم استخدامها في العلاج ويصفها الطبيب باستمرار، وما يجب القيام به عند الشعور بالأعراض الخطيرة، وأخيرًا تعرفنا على طرق علاج جرثومة المعدة والآثار الجانبية لبعض الأدوية.

المراجع

  1. Medical Journal
  2. Amoxicillin, Clarithromycin, And Lansoprazole (Prevpac)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى