الأمومة والطفولة

متى ينتظم نوم الرضيع ؟ 8 نصائح فعالة لمساعدة الطفل الرضيع على النوم طوال الليل

يواجه الآباء مشكلة كبيرة تتمثل في عدم انتظام نوم الطفل الرضيع، إنه تحدي كبير يتطلب الصبر إلى أن ينام الطفل بشكل طبيعي، ولكن متى ينتظم نوم الرضيع بالتحديد؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا اليوم.

متى ينتظم نوم الرضيع

في العادة ينام الأطفال الرضع بشكل متقطع، حيث أن حوالي 38 في المائة من الأطفال الرضع في عمر 6 أشهر لا يقومون بالنوم طول الليل، وتنخفض هذه النسبة لأقل من 28 في المائة مع وصول الطفل إلى عمر عام، حيث تتغير دورات النوم لدى الأطفال مع مرور الوقت.

متى ينتظم نوم الرضيع ؟ ويحتاج الطفل حديث الولادة الذي يتراوح عمره ما بين صفر إلى ثلاثة أشهر لحوالي 14 إلى 17 ساعة تقريبًا من النوم، أما الأطفال الذين تكون أعمارهم ما بين 4 إلى 11 شهر فهم يحتاجون لما يتراوح ما بين 12 إلى 15 ساعة متتالية من النوم، وسوف نلاحظ أن الأوقات تختلف بشكل كبير بين الأطفال الأقل من أربعة أشهر.

النوم طوال الليل

  • عندما نشير إلى الأطفال الرضع فإنهم قادرين على النوم لست ساعات متتالية تقريبًا.
  • لكنهم في العادة يستيقظون لفترة قصيرة من الوقت والعودة للنوم مرة أخرى وتهدئة النفس.
  • بالرغم من ارتباط النوم طوال الليل بعمر الطفل فإن السلوكيات المختلفة التي يقوم بها تؤدي إلى اختلاف جدول النوم اليومي.

وتساعد بعض العادات اليومية مثل الروتين الثابت للنوم على دعم الأطفال الرضع ليناموا طوال الليل مع مرور الوقت، ومن أجل حدوث هذا الأمر لابد من اتباع النصائح التالية:

  • لابد من الاهتمام بتعتيم أضواء الغرفة الساطعة، مع تجنب الأضواء الصاخبة والتوقف عن القيام بالأنشطة المختلفة قبل النوم.
  • لا مانع من حمل الطفل الرضيع التجول في المكان وتحريكه برفق من أجل تشجيعه على النوم الهادئ.
  • من الضروري التأكد من وضع الطفل في مكان النوم وهو نائم نوم غير عميق، لأن هذا الأمر يعود الطفل على النوم الهادئ بدون مساعدة أحد.
  • يعتبر روتين أوقات النوم الجيدة من الأمور الهامة لتدريب الطفل الرضيع على النوم.
  • هذا الأمر مفيد للغاية للوالدين أيضًا للمساعدة على تقليل الإصابة بالأرق.

كيف يساعد الآباء أطفالهم على النوم الجيد طوال الليل؟

بالإضافة لروتين أوقات النوم المتسقة، هناك استراتيجيتين رائعتين للمساعدة على نوم الطفل الرضيع بشكل متواصل طوال الليل.

الاستراتيجية الأولى تتمثل في (تلاشي وقت النوم)، وفي هذه العملية يجعل الآباء الطفل ينام بعد مرور ربع ساعة فقط وإذا نام الطفل بالفعل ففي هذه الحالة لا يجب أن يتم تأخير وقت النوم على الإطلاق، والالتزام بهذا الوقت يوميًا.

وتتمثل الاستراتيجية الثانية في ترك وقت أطول ما بين كل بكاء وآخر من الطفل.

فعند استجابة الوالدين للبكاء يتم الانتظار لمدة ثلاث دقائق بعد البكاء قبل الاستجابة للطفل.

وبعدها يتم الانتظار لمدة أربع دقائق، ثم لمدة ست دقائق متتالية، مع تمديد هذه الفترات بشكل تدريجي مع مرور الوقت.

وهذا الأمر يساعد على تعليم الطفل الرضيع تهدئة نفسه ذاتيًا.

ولأن كل الاستراتيجيات لا تعمل بالضرورة مع كل الأطفال لابد من استشارة الطبيب من أجل الحصول على أفضل الاقتراحات المناسبة للطفل الرضيع.

ما الأمر الذي يمنع الطفل الرضيع من النوم؟

هناك مجموعة من العوامل التي تمنع الطفل الرضيع من النوم في الليل، وتجعله ينام بشكل متقطع في بعض الأحيان، وتتمثل هذه العوامل فيما يلي:

الجوع

  • الأطفال معتادين على الرضاعة أكثر من مرة خلال الليل.
  • من الطبيعي أن نجدهم يصرخون لطلب الرعاية والرضاعة للنوم لفترات طويلة.
  • وفي هذا الوقت لا يجب اللعب مع الطفل أوا لقيام بأي أمر يثير انتباهه حتى لا يفقد الرغبة في النوم.
متى ينتظم نوم الرضيع
متى ينتظم نوم الرضيع

متى ينتظم نوم الرضيع

القلق من الانفصال

  • دائمًا ما يخاف الطفل الرضيع من الانفصال عن الوالدين، ويرغب في الحصول على اهتمامهم الذي يتمثل في الأحضان واللمسات البسيطة والهادئة.
  • من الضروري عدم إبعاد الطفل الرضيع عن سريره، مع القيام بلمس رأسه أو جسمه بشكل هادئ.
  • يجب التحدث بصوت هادئ لجعله يشعر بالطمأنينة التامة ويهدأ، حيث يشعر الطفل بهذه الطريقة بالأمان ويقل خوفه.

البيئة المحيطة

  • يحتاج الرضيع إلى أن ينام في مكان مظلم وهادئ.
  • إذا حضر الوالدين من أجل الاطمئنان على الطفل ليلاً لا يجب تشغيل الضوء.
  • في حالة الحاجة إلى الإضاءة يمكن استخدام مصابيح ليلية بإضاءة خافتة.

تقاسم سرير الطفل

  • في حالة نوم الطفل في سرير خاص بالوالدين من الممكن أن يعيق هذا الأمر قدرته على النوم بشكل منتظم طوال الليل.
  • لذلك من الضروري أن يكون هناك سرير خاص بالطفل.
متى ينتظم نوم الرضيع
متى ينتظم نوم الرضيع

هل لابد أن يقلق الوالدين عندما لا ينام الطفل الرضيع ليلاً؟

  • هناك بعض التغييرات التي تتم في نمط نوم الطفل وهي تكون طبيعية بشكل كبير.
  • لابد أن يضع الوالدين في اعتبارهم أن التغييرات خلال السفر أو المرض طبيعية للغاية، وقد يجد الطفل صعوبة في النوم خلالها.
  • من الضروري الاستمرار في الحفاظ على الروتين الثابت للطفل من أجل تشجيعه على أن ينام طوال الليل.
  • في حالة الشعور بالقلق بشأن العادات المختلفة لنوم الطفل من الضروري أن يتم تتبع ساعات نومه ووقت النوم الخاص به.
  • يجب مشاركة الطبيب المختص هذه المعلومات لتحديد ما إذا كانت سلوكيات الطفل طبيعية أو تدل على معاناته من مشاكل في النوم.

المراجع

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى