الأمومة والطفولة

تطورات الرضيع في الشهر الثالث .. 10 تطورات مذهلة في حياة رضيع الشهر الثالث

في كل شهر يتطور الطفل الرضيع ويتكسب مظهر جديد وفريد، كما تزداد قدراته ومهاراته مع مرور الوقت، فعلى سبيل المثال تتحرك يديه أو يبتسم بشكل واضح، وتتابع الأم هذه التطورات بكل شغف وحب، لذلك اخترنا أن نتحدث بشكل مفصل في هذا المقال عن تطورات الرضيع في الشهر الثالث وأهم المعلومات التي تتعلق به في هذا العمر.

تطورات الرضيع في الشهر الثالث

في عمر الثلاثة أشهر يبدأ الطفل الرضيع في القيام بالنوم بشكل طبيعي طوال الليل، وهذا الأمر يشكل راحة كبيرة للأم، وفي هذه الأثناء لا يجب أن يتم وضع الطفل الرضيع في عرفة السوبر ماركت أو مقاعد السيارة خاصة المقاعد الموجودة في مكان قريب من المقابض، وذلك لأن هذا الأمر قد يصيب الطفل بالجروح الخطيرة في حالة انقلاب السيارة أو حدوث أي حركة غير عادية.

لا يوجد أي داعي للقلق على الإطلاق في حالة قيام الطفل بمص أصبع الإبهام، فهذا الأمر طبيعي للغاية خلال هذه المرحلة من العمر، حيث يبدأ الطفل الرضيع في اكتشاف يديه وأصابعه، ويكون هذا الأمر أيضًا ضمن تطورات الرضيع في الشهر الثالث من العمر.

نمو الطفل وزيادة طوله ووزنه

في عمر الثلاثة أشهر يكتسب الطفل الرضيع ما يزيد عن ثلاثين في المائة تقريبًا من الوزن، ويزداد الطول بنسبة تصل إلى 21 في المائة تقريبًا، وهذا الأمر يعتبر تطور هام من تطورات الرضيع في الشهر الثالث من العمر.

تطورات الرضيع في الشهر الثالث
تطورات الرضيع في الشهر الثالث

مظاهر نمو الطفل

يسمي أطباء الأطفال الأسابيع الأولى من عمر الطفل باسم الثلث الرابع، وذلك لأن الطفل في هذا العمر ينمو وتظهر عليه بعض التغييرات الملحوظة والجديدة، وقد يعاني من آلام مختلفة خلال نمو أجزاء جسمه، كما تتغير مشاعر الطفل ويبدأ في الابتسام والشعور بالسعادة من وقت لآخر، ويمكن توقع رؤية الآتي:

جسم الطفل

يبدأ الطفل في مصع الأصابع والإبهام على وجه الخصوص، ويجد الطفل الراحة الكبيرة في القيام بهذا الأمر ويلاحظهم الآباء في الكثير من الأوقات.

تعرف الطفل على الروائح

من الممكن أن يتعرف الطفل على الروائح الأساسية المختلفة في هذا العمر، وتبدأ هذه المهارة لديه منذ وقت الولادة.

الملمس المحبب للطفل

خلال تطورات الطفل في الشهر الثالث يكون لدى الطفل مجموعة من التفضيلات وردود الفعل على ملمس الأشاء وأنسجتها، فقد شعر بالراحة تجاهها أو لا تقبلها.

رفع الرأس بشكل أكبر

من تطورات الرضيع في الشهر الثالث هو رفع الرأس بشكل أكبر، حيث يكون قادر على القيام برفع رأسه حوالي 90 درجة بداية من أسبوع رقم 12، ومن الضروري أن يتم تقديم الدعم للطفل عند جلوسه بحيث يتم حمله بشكل جيد، أو وضعه جالسًا والإمساك برأسه بشكل ثابت، ويبدأ الطفل أيضًا برفع الصدر إلى أعلى والاستلقاء في الوقت ذاته على البطن، كما يرفع الطفل جذعه وذراعه لأعلى.

دماغ الطفل

من أهم تطورات الرضيع في الشهر الثالث هي زيادة قدرته على الرؤية بشكل واضح ولكنه لا يستطيع أن يحكم على مدى بعد أو قرب مختلف الأشياء، ولكن من الممكن أن يتعرف بسهولة على أي شيء يبعد عنه مسافة 8 إلى 15 بوصة بشكل واضح للغاية.

كما يستطيع الطفل أن يسمع بشكل جيد، مع الانتباه إلى الأصوات العالية والبدء في تكرار الأصوات وتقليد الكلمات، ويبدأ الطفل أيضًا في إمساك الأشياء المختلفة بكلتا يديه كاللعب الصغيرة، مع إمكانية تتبع مختلف الأشياء بالعين خلال الأسابيع المختلفة، ويكون الطفل الرضيع أيضًا قادر على الرؤية الشاملة في زاوية 180 درجة، كل هذه الأمور وأكثر ضمن تكون تطورات الرضيع في الشهر الثالث من العمر.

تطورات الرضيع في الشهر الثالث
تطورات الرضيع في الشهر الثالث

العينين

من أهم تطورات الرضيع في الشهر الثالث أيضًا هي أنه يكون قادر على تركيز عينيه على الأشياء من حوله، خاصة عندما يحاول أي شخص آخر وضع أي شيء بالقرب من وجهه.

متى يجب أن يقلق الآباء والأمهات؟

من الأمور المثيرة للاهتمام أن يلاحظ الوالدين طفلهم بعناية تامة، ولكن من الضروري أن يضع الفرد في اعتباره أن كل طفل رضيع يختلف عن غيره من الأطفال، ولابد من الشعور بالقلق فقط عند ملاحظة أن الطفل لا يتغذى بشكل جيد ولا يكتسب الوزن المناسب، وكذلك عند ملاحظة أن الطفل الرضيع يقوم دائمًا بالتركيز على مكان واحد فقط بشكل منتظم.

يوم في حياة رضيع الثلاثة أشهر

عندما يبلغ الطفل ثلاثة أشهر لن نجده يتحدث كثيرًا على الإطلاق، ولكن من الممكن أن يساعده والديه على تطوير مهاراته اللغوية بشكل بسيط، وذلك من خلال التحدث معه والغناء وقراءة القصص القصيرة، ومن الممكن البدء ببعض العبارات الصغيرة أثناء تغيير حفاضة الطفل أو الاستحمام أو القيام بارتداء الملابس.

سوف يستطيع الطفل بهذه الطريقة التركيز في الأصوات المحيطة به والضوضاء المختلفة، ويمكن تقليد أي أصوات يصدرها الطفل والتحدث عن مختلف الأشياء التي ينظر إليها أو يبدو لك أنه يهتم بها، وينبغي أيضًا أن يشعر الطفل بحماس والديه للأصوات المختلفة التي يصدرها، مع محاولاتهم الدائمة للرد عليه.

يميل بعض الآباء والأمهات إلى السماح للرضيع بمشاهدة برامج تليفزيونية مختلفة لمساعدته على تنمية المهارات اللغوية لديه، ولكن يوصي الخبراء دائمًا بضرورة تجنب استخدام أي برامج تليفزيونية أو أجهزة مع الأطفال الذين لم يصلوا إلى عمر 18 شهر على الأقل.

العناية برضيع الثلاثة أشهر

بالتأكيد لن تتوقع أبدًا في يوم ما أنك ستكون مهتم بحركة أمعاء فرد آخر وصحته العامة ولون برازه، ولكن بصفتك الآن أحد والدي الطفل فسوف تقوم بقضاء وقت طويل في تغيير ملابس الطفل وحفاضاته، وسوف يمنحك لون براز الطفل الكثير من المعلومات الهامة عن صحته كما يلي:

اللون الأخضر: يدل لون البراز بهذا اللون على أن الأطعمة تتحرك من خلال الأمعاء بشكل سريع لسبب من الأسباب، وهذا الأمر يحدث نتيجة التعرض للإسهال،  وقد يكون هذا البراز طبيعي أيضًا.

اللون الأصفر: في العادة يكون البراز لدى الأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي أصفر اللون بشكل غير طبيعي، وسواء كان البراز أخضر أو أصفر يختلف الأمر وقد يكون ذلك صحي أم لا ويحدده الطبيب المختص.

أما في حالة الألوان التالية فإن الأمر قد يدل على معاناة الطفل الرضيع من مشكلة صحية تتطلب العلاج السريع.

اللون الأحمر الفاتح: يعتبر البراز الأحمر الدموي من العلامات التي تدل على إصابة الطفل بالنزيف النشط في جزء داخل جسمه، أو نتيجة لحدوث تمزق في منطقة المستقيم نتيجة إصابة الطفل الرضيع بالإمساك.

اللون الأسود: هو من ألوان البراز الخطيرة للغاية التي قد تدل على حدوث نزيف داخل أمعاء الطفل الدقيقة أو معدته، وهذا الأمر يسبب البراز القطراني ذو الرائحة الكريهة.

البراز الطيني أو الشاحب: هو علامة من علامات إصابة الطفل بالصفراء ويظهر ذلك في البراز.

تغذية الطفل الرضيع

عندما يبلغ الطفل من العمر ثلاثة أشهر كاملة تكون العديد من الأمهات في مرحلة الرضاعة الطبيعية، وتظهر الكثير من التحديات في هذه المرحلة، حيث تزداد نسبة الحليب أو تقل على حسب حالة الأم الصحية والأنشطة اليومية التي تقوم بها والأدوية التي تتناولها وتؤثر على الرضاعة الطبيعية.

وفي بعض الحالات الطبية يتطلب الأمر أن تتناول الأم بعض أنواع الأدوية التي تكون آمنة في فترة الرضاعة الطبيعية، وقد يوصي الطبيب بعلاج مناسب أو بدائل أخرى تتوافق مع الرضاعة.

تطورات الرضيع في الشهر الثالث
تطورات الرضيع في الشهر الثالث

النوم

من أهم تطورات الرضيع في الشهر الثالث في جانب النوم هي أن الطفل يبدأ في النوم لفترة طويلة طوال الليل، وهذا الأمر يعني أن الطفل الرضيع قد ينام لفترة تتراوح ما بين 7 إلى 9 ساعات متتالية، فعلى سبيل المثال قد ينام الطفل من الساعة السابعة مساءًا حتى الساعة الثانية صباحًا.

بالإضافة إلى نوم الطفل بشكل طبيعي طوال الليل قد ينام الطفل في عمر الثلاثة أشهر لمدة أربع ساعات أيضًا في النهار، ويحصل على أكثر من قيلولة في النهار، ومن الضروري أن ينتبه الآباء والأمهات إلى العلامات التي تظهر على الطفل وتدل على رغبته في النوم وشعوره بالإرهاق، وتتمثل علامات الرغبة في النوم فيما يلي:

  • فرك العيون
  • الرغبة الواضحة في الرضاعة أو تناول الطعام حتى في حالة عدم الجوع.
  • البكاء

يعتقد بعض الآباء أن إبقاء الطفل في حالة يقظة إلى وقت متأخر خلال الليل سوف يساعده على النوم في الصباح لمدة طويلة، ولكن هذا الأمر غير صحيح ومضلل إلى حد كبير، ولسوء الحظ من الممكن أن يأتي ذلك بنتيجة عكسية ويؤدي هذا الأمر إلى شعور الطفل بالإرهاق والأرق.

ولتجنب ذلك لابد من الالتزام بوقت محدد للنوم وبذل الجهد للالتزام بروتين النوم اليومي للطفل، سواء النوم في وقت القيلولة أو النوم في المساء، ومن العادات الخاطئة التي ينفذها الكثير من الآباء هي نقل الطفل إلى غرفة خاصة به في عمر الثلاثة أشهر، ولكن هذا الأمر قد يعود بالضرر على الطفل الصغير فيشعر بالوحدة منذ الصغر.

إلى هنا نكون قد تعرفنا معًا على أهم تطورات الطفل في الشهر الثالث والطرق المثالية التي تساعد على رعايته بشكل جيد والحفاظ على صحته.

المراجع

Your 3-Month-Old Baby’s Development

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى