صحة العائلة

اسباب الصداع النصفي .. تعرف على اسباب الصداع وأفضل العلاجات الطبية والمنزلية

من منا لم يعاني يومًا ما من مشكلة الصداع النصفي الشديد والمتكرر بأعراضه المختلفة، بالتأكيد عاني الكثيرون منه، وفي العادة تحدث نوبات الصداع بمراحل مختلفة وقد تستمر لأيام متعددة وتؤثر على حياة الفرد بشكل يومي، وهكذا لا يستطيع الفرد القيام بالأنشطة اليومية، وسوف نقدم لكم اسباب الصداع النصفي المختلفة.

اسباب الصداع النصفي

هناك العديد من الأعراض الشائعة للصداع النصفي، ومن أهم أعراض هذا الصداع المؤلم الغثيان والتقيؤ وحساسية من الضوء وتغيير في الرؤية والحساسية من مختلف الروائح والأصوات، وعند المعاناة من الصداع العادي من الممكن أن تستمر حالة الصداع وأعراضه يوم أو يومين، ولكن في حالة المعاناة من الصداع النصفي فقد يستمر هذا الصداع لمدة تصل إلى خمسة عشر يومًا، أو ما يزيد عن ذلك بشكل شهري، أما عن أسباب الصداع فهي كالتالي:

ما هي اسباب الصداع؟

  • من الممكن أن يسبب اضطراب الأعصاب المركزي نوبات الصداع النصفي المختلفة عندما يحدث.
  • يمكن أن تؤدي مشاكل شرايين الدماغ إلى التعرض للصداع النصفي.
  • الوراثة والتاريخ العائلي للصداع النصفي قد يكون له دور في التعرض للصداع.
  • في بعض الأحيان تكون تشوهات المركبات الكيميائية للدماغ والأعصاب هي السبب.

حتى الآن لم يتم تحديد سبب واضح للصداع، ولكن تتمثل الطريقة الأفضل للوقاية من الصداع النصفي في تجنب الأسباب المحتملة، وبشكل عام تختلف هذه الأسباب من فرد لآخر، ومن أكثر هذه الأسباب انتشارًا ما يلي:

الأطعمة المختلفة

  • في بعض الأحيان قد يؤدي تناول الأطعمة القديمة أو المالحة كالسلامي والجبن إلى التعرض للصداع النصفي.
  • بالإضافة إلى ذلك من الممكن أن يكون للأطعمة المصنعة دور كبير في حدوث الصداع.

تخطي وجبات يومية

وبالمثل إذا كان لديك تاريخ كبير من الصداع النصفي فلا يجب عليك أن تتخطى أي وجبة يومية أو تصوم عن الطعام لفترة طويلة، لأن تخطي الوجبات من اسباب الصداع النصفي وإذا كان الأمر ضروري يمكن القيام بذلك تحت إشراف طبيب مختص.

الكحوليات والمشروبات الضارة

  • قد تكون المشروبات الكحولية والمشروبات الغازية والكافيين السبب من اسباب الصداع النصفي الشديد.
  • علاوة على ذلك من الضروري التوقف عن تناول هذه المشروبات لعلاج مشكلة الصداع في وقت قياسي.
اسباب الصداع النصفي
اسباب الصداع النصفي

الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة

  • لا تقل الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والمواد الصناعية ضررًا عن المشروبات الكحولية والغازية.
  • من ناحية أخرى حاول أن تبتعد قدر الإمكان عن تناول هذه الأطعمة الضارة، مع التاكد من عدم وجود مواد حافظة في الأطعمة المختلفة عن طريق قراءة الملصقات المدونة عليها.
  • من أكثر المواد الحافظة شيوعًا هي مادة الجلوتامات، وهي مادة أحادية الصوديوم وتعتبر من اسباب الصداع النصفي الشائعة.

التنبيهات الحسية

  • في بعض الأحيان تسبب الضوضاء العالية أو الإضاءة الساطعة أو الرائحة القوية التعرض للصداع.
  • بعبارة أخرى من أهم المنبهات الحسية على سبيل المثال الشمس والمصابيح ورائحة الطلاء والعطور والسجائر، وجميعها من المحفزات الشائعة.

حدوث تغيير في الهرمونات

  • التغييرات الهرمونية تعتبر من أهم اسباب الصداع النصفي الأكثر شيوعًا خاصة عند النساء.
  • وقد تم الإبلاغ عدد كبير من المرات عن الإصابة بحالة الصداع النصفي لدى النساء وذلك قبل بداية الدورة الشهرية بشكل مباشر أو خلالها.
  • تم الإبلاغ أيضًا عن حالات الصداع التي تنتج عن هرمونات الحمل أو حالة انقطاع الطمث.
  • يكون ذلك نتيجة حدوث تغيير لمستوى هرمون الاستروجين في هذا الوقت، ومن الممكن أن يسبب ذلك الصداع النصفي.

العلاجات الهرمونية

  • تسبب العلاجات الهرمونية وتحديد النسل تحفيز الشعور بالصداع وتفاقم الحالة بشكل كبير.
  • وعلى الرغم من ذلك قد تساعد العلاجات الهرمونية أحيانًا على تقليل الصداع النصفي بشكل كبير لدى النساء.

الأدوية الأخرى

هناك بعض أنواع الأدوية الموسعة للشرايين مثل النتروجليسرين تسبب الصداع النصفي.

الضغط العصبي

  • من الممكن أن يؤدي الضغط العصبي والأمراض النفسية بأنواعها المختلفة إلى الإصابة بنوبات الصداع النصفي.
  • يعتبر العمل والحياة الأسرية من أكبر المصادر الشائعة للقلق والتوتر.
  • هذا الأمر يسبب الضرر للعقل والجسم في حالة عدم القدرة على التحكم في الضغوطات بشكل مناسب.

الأنشطة البدنية المرهقة

قد تسبب التمارين اليومية المجهدة والأنشطة التي يتم بذل فيها الكثير من الوقت والجهد الإصابة بنويات الصداع النصفي، وهي سبب رئيسي أيضًا من اسباب الصداع النصفي الشائع.

تغيير مواعيد النوم

  • في حالة عدم الحصول على عدد ساعات نوم مناسب وكافي لراحة الجسم من الممكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالصداع.
  • وعلى الرغم من ذلك لا يجب عليك أن تعاني من أجل النوم لعدد ساعات كبير في الإجازة الأسبوعية.
  • وذلك لأن النوم لعدد ساعات كبير من الممكن أن يسبب زيادة حدة الصداع تمامًا مثل قلة ساعات النوم.

تغييرات الطقس

في بعض الأحيان تكون التغييرات الطبيعية في المناخ الخارجي من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالصداع، إنها سبب شائع من اسباب الصداع النصفي المعروفة.

عوامل تزيد من احتمالات التعرض للصداع النصفي

  • بالتأكيد لن يصاب كل فرد يتعرض لأسباب الصداع بالصداع النصفي، ورغم ذلك يعاني البعض بحساسية تجاه هذه الأسباب.
  • هكذا يمكن أن تؤدي الكثير من العوامل إلى التنبؤ بحالات الصداع وتشمل هذه العوامل ما يلي:

العمر

  • من الممكن أن تظهر حالة الصداع النصفي للمرة الأولى في أعمار مختلفة.
  • يعاني الكثير من الأشخاص من الصداع النصفي لأول مرة في عمر المراهقة،وعادة ما تتحسن الحالة بعد عمر الثلاثين.

التاريخ العائلي

  • في حالة وجود فرد من أفراد الأسرة مصاب بصداع نصفي، فإن هناك احتمال أن يصاب الفرد بهذه الحالة.
  • حوالي 90 في المائة من حالات الصداع النصفي يكون لديها تاريخ من هذا الصداع، ويكون الآباء بمثابة مؤشر على المخاطر.

الجنس

  • في مرحلة الطفولة يعاني الذكور من حالة الصداع النصفي بنسبة أكبر من الإناث.
  • تكون المرأة هي الأكثر عرضة للصداع النصفي بحوالي ثلاث مرات زيادة عن الرجل.

التحدث إلى الطبيب

  • لابد من تحديد الموعد المناسب مع الطبيب عند المعاناة من حالة الصداع النصفي.
  • يمكن تشخيص الحالة في حالة وجودها وعلاجها بالأدوية المفيدة.
  • قد يساعد الطبيب مريضه على تحديد العادات اليومية المناسبة من أجل التحكم في الأعراض.

علاج الصداع النصفي

لا يوجد أي علاج لحالة الصداع النصفي، وعلى الرغم من ذلك قد تساعد الأدوية على علاج مختلف أعراض الصداع عند ظهورها، ويمكن القيام ببعض الخطوات التي من شأنها أن تخفف من حدة النوبات.

الأدوية المناسبة

في الغالب تساعد الأدوية على تسكين الشعور بالألم، ومنع بداية الأعراض أو تحولها إلى أعراض شديدة.

تشمل بعض أنواع الأدوية المسكنة لآلام الصداع والتي لا تتطلب وصفة طبية ما يلي:

  • دواء نابروكسين
  • الايبوبروفين
  • الاسيتامينوفين

وهناك مجموعة من الخيارات العلاجية الأخرى التش تتمثل فيما يلي:

  • الأدوية المختلفة مثل سوماتريبتان وهي تساعد على عكس مختلف التغيرات الدماغية المسببة للصداع النصفي.
  • الأدوية المضادة للقيء وهي تسيطر على حالات الغثيان والقيء بشكل جيد.
  • دواء ديتان وهو يتفاعل مع الأعصاب والشرايين ويخفف من الصداع.
  • قبل كل شيء من الضروري ألا يتم الإفراط في تناول الأدوية بأنواعها المختلفة، لأن هذا الأمر قد يؤدي للكثير من الأعراض والآثار الجانبية.
  • ومن الممكن أن ينصح الطبيب بالمقدار المناسب من كل دواء ليصبح فعال وآمن.

علاجات طبيعية في المنزل

تشمل العلاجات الطبيعية في المنزل ما يلي:

  • الكمادات المرنة والباردة والأقنعة المختلفة.
  • الاسترخاء في غرفة مظلمة وهادئة
  • النوم في حالة الرغبة في ذلك.

من ناحية أخرى تساعد المكملات المختلفة على وقاية الجسم من الصداع النصفي، وبالرغم من عدم توافر الكثير من الأدلة على طريقة عملها وفعاليتها إلا أنها من العلاجات التي يلجأ إليها الكثيرون، ومن أهمها ما يلي:

  • مختلف المشروبات الدافئة والمهدئة على سبيل المثال الينسون والقرفة والنعناع.
  • مكملات المغنيسيوم
  • العلاج بأنزيم 10
  • دواء الريبوفلافين

بالإضافة إلى ذلك يشمل علاج الصداع استخدام التمارين المختلفة للرقبة، أو العلاج باستخدام الوسائل الطبيعية أو باستخدام الوخز بالإبر، وقبل أن يتم استخدام أي علاج لابد من التحدث إلى طبيب مختص للتأكد من أن العلاجات فعالة، هناك عدد كبير من العلاجات التي يدعي البعض أنها تخفف من حالات الصداع بغرض تسويقها والربح منها، ومن الضروري الابتعاد عنها تمامًا لتجنب أضرارها.

هكذا من الضروري على أي شخص ينوي استخدام علاج بديل كالعلاج بالوخز يالإبر، أن يقوم بزيارة الأخصائي المؤهل وصاحب الخبرة.

المراجع

  1. What Causes Migraine and Chronic Migraine?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى