الحمل والولادة

اسباب الاجهاض المتكرر .. 6 أسباب هامة للإجهاض المتكرر يجب أن تعرفها كل حامل

يشيع الإجهاض بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم ونجده يحدث بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 20 في المائة من حالات حمل النساء، وعادة ما يحدث هذا الأمر خلال شهور الحمل الأولى، ومن الغريب أن بعض النساء يعانين من الاجهاذ بشكل متكرر ولا يدركون سبب هذا الأمر، ومن أجل ذلك اخترنا أن نقدم لكم اليوم أهم اسباب الاجهاض المتكرر  وأنواعه المختلفة.

اسباب الاجهاض المتكرر

في الكثير من الأحيان يكون سبب الإجهاض غير واضح تمامًا، فمن الممكن أن تجهض المرأة أكثر من مرة ثم تحمل بشكل طبيعي بعدها، وقد تستمر في هذا الاجهاض أو تنجب بشكل طبيعي ثم تجهض ولا تعرف السبب، وبالرغم من ذلك فإن المرأة إذا تمكنت من معرفة سبب الإجهاض سوف تتمكن بالضرورة من علاجه بشكل جيد.

وسوف يساعدك إيجاد سبب الإجهاض عزيزتي المرأة على منع الكثير من الخسائر ومنع الشعور بضغط الاعصاب، خاصة بعد تكرار عملية الإجهاض مرتين، ومن أهم الأسباب المتوقعة ما يلي:

الأسباب الوراثية

من الممكن أن تكون الأسباب الوراثية وتشوهات الكروموسومات للجنين العشوائية من الأمور الشائعة، وهي من اسباب الاجهاض المتكرر لأنها تتسبب في إجهاض نسبة تتراوح من 50 إلى 80 في المائة من حالات الحمل، وذلك لأن بعضها يسبب الإجهاض المتعدد، وفي حالة حدوث ذلك لابد من التفكير الفوري في زيارة الطبيب لاكتشاف الأمر ومحاولة علاجه.

وعندما يتكرر الإجهاض يمكن للمرأة النظر لفكرة الإنجاب عن طريق الإخصاب، ويتم ذلك في مختبر خاص لمثل هذه الحالات، ويكون السبب الرئيسي للإجهاض هو أن الطفل غير طبيعي من الناحية الكروموسومية، ويأتي هذا الأمر بالتناقش مع الطبيب ومعرفة التفاصيل.

اسباب الاجهاض المتكرر
اسباب الاجهاض المتكرر

وجود بعض التشوهات في الرحم

من المعروف أن 15 في المائة تقريبًا من حالات إجهاض المرأة بشكل متكرر تنتج عن مشاكل في الرحم على وجه الخصوص، ويكون ذلك سبب من اسباب الاجهاض المتكرر وقد تكون هذه المشاكل خلقية وُلدت بها المرأة كالرحم المنفضل أو الرحم المزدوج وغيرها من الأمور الأخرى الأقل شيوعًا في العالم.

وهناك مجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة والأورام سواء النوع الليفي أو النوع الحميد التي تسبب الإجهاض ويكون بسبب مشكلة في جزء من  أجزاء الرحم، وقد لا تؤثر التشوهات على الحمل أو تتسبب في الإجهاض المتكرر.

يمكن أيضًا أن يكون هناك تندب في الرحم ويكون هو السبب في الإجهاض، وفي هذه الحالة من الممكن زيارة الطبيب وعلاج هذه المشكلة عن طريق إجراء جراحة عاجلة لزيادة فرص الحمل الصحي والوقاية من مشاكل الحمل بأنواعها، وتعتبر زيارة الطبيب والمتابعة معه بشكل مبكر من الأمور التي تجعل المرأة في صحة جيدة هي وجنينها.

الأمراض التي تصيب الجهاز المناعي

قد تكون الأمراض المناعية من اسباب الاجهاض المتكرر ، حيث أن هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب الجهاز المناعي للمرأة الحامل وتسبب مهاجمة الأجسام المضادة للجهاز المناعي بطريقة غير مباشرة فيحدث تخثر في الشرايين التي تعمل على نمو الطفل، وهذا الأمر يؤدي بدوره إلى حرمان الطفل في رحم الأم من عناصر غذائية مفيدة فيموت داخل الرحم ويحدث الإجهاض.

يمكن القيام بعدد من الاختبارات للدم من أجل التعرف على أي مشكلة ترتبط بالجهاز المناعي بشكل مبكر واكتشاف الأمراض التي تؤثر سلبًا على صحة الأم وجنينها، وهناك علاج لمثل هذه الحالة يتمثل في تناول الأسبرين أو مضادات التخثر، وقد يوصي الطبيب بتناول الأسبرين بشكل يومي، أو تناول جرعة صغيرة منه وهي 81 مليغرام يوميًا.

من أهم مضادات التخثر هو الهيبارين الذي يتم وصفه في الغالب لمنع مشكلة التخثر في الدم، ومن الضروري مناقشة الطبيب بشأن المخاطر المختلفة سواء طويلة المدى أو قصيرة المدى التي ترتبط بالهيبارين خلال فترة الحمل، حيث أنه لابد من استخدام هذا المضاد فقط عند الحاجة.

ومن غير المعتقد في الوقت الحالي أن وجود تخثر الدم يسبب الاجهاض المتكرر، ولكن هناك بعض المريضات اللواتي يكون لديهن تاريخ عائلي من جلطات الدم في الرئة أو الأطراف على سبيل المثال، وفي هذه الحالة لابد من الخضوع لاختبارات طبية مختلفة للتعرف على هذه المشكلة المعقدة وعلاجها على الوجه الأمثل.

أمراض الغدة الصماء

من اسباب الاجهاض المتكرر أيضًا هي المشاكل المرضية التي تصيب الغدد الصماء، ويتطلب هذا الأمر إجراء فحوصات طبية على الغدة النخامية والدرقية والكشف الطبي على مرضى السكري أو الذين يعانون من تكيسات المبايض.

وقد تعاني المرأة الحامل من عيب الطور الأصفري، وهو من العيوب التي تساهم في الإجهاض المتكرر، ويكون علاجه الأول هو الأدوية التي تحفز الإباضة على سبيل المثال دواء كلوميفين سيترات.

وفي السنوات السابقة كان يتم العلاج باستخدام البروجسترون، وبالرغم من ذلك هناك القليل من الأبحاث والدراسات فقط التي تثبت فعالية العلاج بالبروجسترون، لذلك لابد من اتباع خطوات أكثر فعالية يحددها الطبيب المختص لتقييم المشاكل الصحية المختلفة التي تتعلق بالغدد الصماء.

اسباب الاجهاض المتكرر
اسباب الاجهاض المتكرر

العوامل المتعلقة بالبيئة

ترتبط العوامل البيئية بشكل كبير بحالات الإجهاض، وهي أيضًا في قائمة اسباب الاجهاض المتكرر الشائعة، ويمكننا اعتبارها أحد أهم اسباب الاجهاض المتكرر ، وقد يكون ذلك نتيجة للعمل الشاق أو للتعرض لأي موقف من المواقف الحياتية العصيبة التي قد تؤدي إلى الاجهاض لا محالة.

ومن أهم العوامل البيئية التي تؤثر بشكل سلبي على الحمل هي الإفراط في تناول الكافيين والكحوليات والتدخين سواء من النوع المباشر أو الغير مباشر للمرأة الحامل، وهذه الأمور تزيد من احتمالات الإجهاض.

أسباب غير معروفة

في أغلب الأحيان تكون حالات الإجهاض غير معروفة السبب، ولكن بعد أن تتعرض المرأة للإجهاض للمرة الثانية يكون هناك إمكانية أو احتمال للحمل الصحي والطبيعي في المرة الثالثة،  ويكون ذلك بنسبة تصل إلى 65 في المائة تقريبًا، وفي هذه الحالات لابد من المتابعة من طبيب متخصص ولديه خبرات سابقة في علاج الإجهاض المتكرر حتى يتمكن من حل المشكلة بشكل جذري.

علاج الإجهاض المتكرر

تتواجد أنواع مختلفة من الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض، وتنقسم هذه الأسباب في العادة إلى أسباب مبكرة وأسباب متأخرة، وكما رأينا يحدث الإجهاض المتكرر بشكل عام في أول ثلاثة أشهر من الحمل نتيجة المشاكل الوراثية وغيرها من الأمور الأخرى التي تتعلق بالرحم والبيئة.

من أجل أن يتمكن الطبيب من علاج مشكلة الإجهاض المتكرر والتعرف على اسباب الاجهاض المتكرر لابد من القيام بعمل تقييم شامل في مراكز الطب والخصوبة، وفي العادة يقوم الطبيب المختص بإجراء عدد من الاختبارات على الأم وكذلك الأب والأنسجة الخاصة بالجنين عند الحاجة، وتشمل الاختبارات ما يلي:

  • الاختبارات التشريحية: وهي اختبارات تتم باستخدام موجات فوق صوتية أو أشعة سينية.
  • الاختبارات التي تكتشف اضطرابات الجهاز المناعي، ويتم ذلك في حالة الإجهاض للمرة الثالثة أو أكثر.
  • اختبارات مقاومة الفرد للأنسولين ومشاكل الغدد الصماء التي تتعلق بالغدة النخامية وكذلك الغدة الدرقية.
  • اختبارات الكروموسومات بعد الإجهاض، حيث يقوم الطبيب باختبار الحمض النووي الخاص بالجنين للتعرف على السبب.
  • عمل دراسة شاملة لتخثر الدم، وذلك في حالة وجود تاريخ مرضى للعائلة أو المرأة الحامل.
  • اختبارات الكروموسومات، وتكون هذه الاختبارات للآباء.
  • في بعض الأحيان ينصح الطبيب المرأة الحامل بتناول أحد أنواع الأدوية مثل دوفاستون للحامل وهو يساعد على تثبيت الحمل، ولكن لا يجب تناوله إلا تحت إشراف الطبيب المختص.

في الختام نكون قد تعرفنا بشكل شامل على اسباب الاجهاض المتكرر الأكثر شيوعًا، والاختبارات التي من الشائع ان يقوم بها الطبيب المتخصص لمعرفة سبب الإجهاض وعلاجه بشكل فعال. إلى اللقاء في مقال آخر يهم كل امرأة حامل للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

المراجع

Recurrent Pregnancy Loss

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى